اخر الأخبار

مخاطر لعبة بوبجي إلكترونية تنتهي بأسرتك في ساحات المحاكم

بدات مخاوفنا من الألعاب الالكترونية على الهواتف المحمولة لن تتوقف  ففي عام 2018 ظهرت ألعاب جديدة وحققت انتشارًا كبيرًا  بين الشباب أثارة مخاوف اكبر الحكومات حول العالم، وأبرزها الصين التي قررت حظر بعض من تلك الألعاب خشية أن تؤثر على الرابط الاجتماعية والأسرية، وفي تقارير صحفية في بريطانيا والصين والعراق تتحدث عن تأثير ألعاب الموبايل، وأبرزها لعبة بلاير أنونز باتل غراوندز تابع الاثار الاتي حققتها بوبجي في مجتمعنا،

 مخاطر لعبة بوبجي إلكترونية تنتهي بأسرتك في ساحات المحاكم

 وصلت ببعض الأزواج إلى ساحات المحاكم طلبًا للطلاق. ففي العراق أفادت قناة محلية أن حالة طلاق وصفتها بـ فريده من نوعها  سُجلت أمام محاكم بغداد كان سببها لعبة PUBG. اللعبة أطلقتها شركة من كوريا الجنوبية في مارس 2017، وهي عبارة عن تطبيق يحملك في رحلة بين التحليق في السماء والأرض، وتبدأ بالقفز من الطائرة والهبوط أرضًا، لكن قبل السقوط ستبحثً أولًا عن بقعة صغيرة وآمنة من أجل نهب الأسلحة والمعدات بنفسك، وعليك الابتعاد عن مناطق التكدس السكاني والمروري.

وربما هنا تتساءل ما علاقة اللعبة بحالات الطلاق
 تبدو اللعبة عادية مثل باقي الألعاب الهاتفية والإلكترونية، لكنها كانت السبب وراء انفصال زوجين بالعراق نتيجة انشغال الزوج الدائم باللعبة ونسيان مسؤوليات الأسرة.
 مخاطر لعبة بوبجي إلكترونية تنتهي بأسرتك في ساحات المحاكم

 بوبجي ليست اللعبة الأولى من نوعها نجح صنّاع الألعاب ومُبتكريها مؤخرًا في السيطرة على عقول الكثيرين بألعابهم، بل وصلت إلى حد تحريض ودفع اللعبة للمراهقين إلى الانتحار، مثل لعبة الحوت الأزرق، التي أودت بحياة عدد من المراهقين 
 تطبيق خطوات اللعبة. على عكس «الحوت الأزرق»، تهدف، PUBG، إلى البقاء حيًا حتى النهاية دون استعمال أقصى وسائل العنف باللعبة، ورغم ذلك قررت الصين التي تتصدر قائمة الدُول الأكثر تفاعلا مع الألعابن
 حظر اللعبة بحسب موقع ،نيكوبارتنرز، باعت الشركة المنتجة 18 مليون نسخة حول العالم، و6 ملايين نسخة فقط في الصين. مشاكل الألعاب الإلكترونية لا تنتهى، ففي بريطانيا تسببت لعبة تحمل اسم فورتنيت، في مشاكل أسرية وصلت إلى حد 

الطلاق، ونقلت صحيفة دايلي ميل عن موقع ،ديفورس أونلاين، إلى 200 حالة طلب طلاق أمام المحاكم البريطانية، وانطلقت دراسة في سبتمبر الماضي، توضح أنه بين 4665 طلب طلاق منذ بداية عام 2018 كان 200 منها بسبب إدمان الزوج على لعبة 
«Fortnite»، وهي لعبة بالأسلحة تشبه ،باتل جراوند، يُذكر أن منظمة الصحة العالمية حذرت في دراسات، من أن إدمان الألعاب الإلكترونية يمكن تصنيفه كمرض مزمن حالياً يؤدي إلى اضطراب الصحة العقلية،

ليست هناك تعليقات