اخر الأخبار

كل ما تود معرفته عن لعبة Detroit نحو الانسانية

على نحو اخر اللعبة ستنجح في دمجك في اجوائها و احداثها الغير منتظر وقوعها و ستأخذك في دوامة حبكة قصصية تتلهف لتعرف الى اين ستؤل بتلك الشخصيات الثلاثة. الرائع في الامر انك ستنطلق بالشخصيات الثلاثة من الصفر و بكل مصداقية شعرت بالملل مع الطليعة حيث كانت الأحكام تقتصر على اشياء مضجرة بعض الشيء فمثلا عندما كنت اتحكم بشخصية “كارا” كونها مدبرة بيت فقد وجدت نفسي اجهز الغذاء للأسرة و انظم المنزل و كل ذلك يفتقر منك الضغط على الازرار او تحريك عصى الانالوج الايمين باتجاهات معينة تبدو لك على الشاشة و ايضاً الامر مع شخصية “ماركس” و إلا أن “كونر” كونة متخصص في التحقيقات الجنائية فقد استمتعت معة منذ الطليعة.

كل ما تود معرفته عن لعبة Detroit: نحو الانسانية


في أعقاب لحظات الملل تلك ستنطلق تجد نفسك تنغمس في احداث اللعبة الملحمية و تبدأ كل شخصية في الخوض في احداث مثيرة و في جميع فصل ستتحكم باحدها و تتخذ العديد من الأحكام المتفرعة و في أعقاب خاتمة الفصل ستعرض الشاشة امامك مراسيم التي 

اتخذتها و كيف تتابعت الاحداث و الخاتمة التي بلغت اليها من ضمن عديدة نهايات و إلا أن هنا شيء من الممكن أن يكون جيد للبعض و سيء لاخرين و هو انه لن يكون بامكانك ان تعيد التجربة لكل فصل انتهيت منه و عليك الموافقة بقراراتك التي اتخذتها

 و يتم نقلك الى الفصل الثاني على نحو اجباري. من الممكن أن يكون ذلك شيء جيد بان يجعلك تفكر طول الوقت في الأحكام التي تتخذها لانه في الخاتمة لن يكون هناك إمكانية للرجعة عنها او تغيرها و ذلك سيعطي اثارة اكثر في تجربة اللعبة و يجعلك باستمرار 

تدرس قراراتك التي ستتخذها كل مرة. اللعبة ستضعك في عديد من المواقف الحرجة و سوف يكون هناك عداد زمني يجبرك على الاسراع في اتخاذ المرسوم قبل ختام الوقت و الا فسوف يتم الاختيار على نحو أتوماتيك و عشوائي و تذكر انه لن يكون هناك رجعة ابدا عن تلك المرسوم.

كل ما تود معرفته عن لعبة Detroit: نحو الانسانية

رسومات و تصاميم الشخصيات في اللعبة من الممكن أن تكون الافضل من ضمن جميع العاب ذلك الجيل من دون منازع و ذلك يعود لسببان الاول هو ان استيديو Quantic Dream مشهود له بانه يقدم العابه على نحو يجعلك تشعر بانها تستغل إمكانيات الجهاز الذي 

اشتريته بنقودك و الفضل يرجع الى تعديل محرك اللعبة الذي باتَ فعليا يستغل إمكانيات البلايستيشن 4 الى اقصى الأطراف الحدودية اما الامر الثاني هو ان اللعبة سينمائية على أكمل وجه و يكون تركيز الكاميرا طول الوقت على الشخصيات و على نحو مقرب مع 

ميدان مقيد في التحكم و ذلك يمنح احتمالية للمطور بوضع المزيد من التفاصيل في تلك الشخصيات ليصل بها الى حاجز محاكات الواقعية و ذلك بشكل فعلي من ستلاحظة في اللعبة لاسيما في تصاميم الشخصيات التي تم بنائها بحرص عالية. السيطرة على اللعبة 

غير مشابه عن بقية الالعاب كما اسلف و هو مقصور على تحريك الشخصيات و الضغط لتطبيق الاوامر و الأحكام و سوف يكون موزع على الازرار الاربعة (مثلث, مربع, دائرة, اكس) لاتخاذ المرسوم و عصا التحكم الايمن لتنفذ الاوامر و كثيرا ما ما تكون حركة مركبة و عصى التحكم الايسر لتحريك الشخصيات و السير بها في الاتجاهات المتغايرة و شاشة اللمس من اجل التصفح داخل اللعبة.
كل ما تود معرفته عن لعبة Detroit: نحو الانسانية

رغم ان التحكم مقيد الا انني واجهة بعض اللحظات التي اغضبتني لاسيما الكاميرا التي سوف تكون مقيدة الحركة و تركز على جه واحدة لاغير و غير ممكن تغيرها إلا بالكبس على زر R1 و يمكن وصف الامر كانك تتحكم بمركبة ماراثون حيث تكون الكاميرة 

مثبته في الوجهة الامامي الذي تمشي اليه و إلا أن بالكبس على زر R1 سيتغير اجاه الكاميرا ليكون من الجهة الامامية و ذلك الامر في عديد من الاحيان كان مستفز. الكاميرا لا تصبح حرة الحركة الا نحو الدخول الى حالة التحري بالكبس على زر L1 و إلا أن في 

تلك اللحظة سوف يتم تثبيت الوقت و الشيء الأوحد الذي سيتحرك هو لاغير الكاميرا من اجل التحري و أعلن الاهداف. ما لاحظته انه سوف يكون هناك إمكانية لاختيار الصعوبة قبل بدء اللعبة و إلا أن لا اعلم كيف ستتغير صعوبة اللعبة هل سيصبح العداد الزمني 

لاختيار الأحكام سريع او من المحتمل وقت تطبيق حركات QTE سيصبح اسرع و إلا أن ساعود لاختيار صعوبة حديثة و بكل تأكيد سأعود للعبة مرة اخرى و من الممكن أن تكون اكثر من مرة لاختبر نهايات حديثة عقب قرارت غير مشابهة و ذلك هو العنصر الجيد 

في تلك اللعبة رغم قصرها الا انك سترجع اليها حتما لتجربة عاقبة حديثة من ضمن عشرات النهايات المتاحة فيها و اتمنى ان لا تبلغ الى الخاتمة التي بلغت اليها انا و التي جعلتني بكل مصداقية اشعر بالحزن في أعقاب المصير الذي قررته لكل شخصية من الشخصيات الثلاثة.

كل ما تود معرفته عن لعبة Detroit: نحو الانسانية

شيء اخر اريد الحديث عنه و هو شاشة البداية التي تختار منها الاعدادات و اكمال اللعب حيث ستتعرف هنا على فتاة احلامك “كلوي” التي ستتفاعل معك في كل مرة تعود فيها

ليست هناك تعليقات